مفالاتنا

عمل الغدد الصماء و تأثيرها على وظائف الجسم

كل جزء في جسمك من دماغك إلى جلدك، قلبك، كليتيك، وعضلاتك لديه وظيفة محددة، يأخذون التوجيه من نظام الغدد الصماء لإنجاز عمل محدد.

يرسل هذا النظام هرمونات تخبر كل جزء من جسمك بما يجب القيام به، ومتى يجب القيام به، والوقت الذي تستغرقه الهرمونات الحيوية لسيرورة صحتك ورفاهيتها.

هذه الهرمونات تعتبر كرسل جسمك الكيميائية. فهي تسافر في مجرى الدم إلى الأنسجة أو الأعضاء لمساعدتهم على القيام بعملهم. يتم هذا  ببطء و مع مرور الوقت، كما تؤثر على العديد من العمليات المختلفة، بما في ذلك:

في بعض الأحيان تخرج الهرمونات عن التوازن، مما يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل وخيمة مثل السكري وزيادة الوزن أو فقدانه والعقم وضعف العظام ومشاكل أخرى. 

حيث إذا كان لديك حالة مرتبطة بالهرمونات، فإن أفضل ما عليك فعله هو التحدث مع طبيبك أو أخصائي الغدد الصماء. وهو حتماً سيساعدك على استعادة توازن جسمك.

تتعلق الهرمونات بالغدد التي تصنعها وتفرزها في مجرى الدم المتنقلة من خلاله للتأثير على الأعضاء البعيدة. 

تشمل مواقع الغدد الصماء: ما تحت المهاد، الغدة النخامية، الغدة الصنوبرية، الغدة الدرقية، والقلب (مما يصيب الببتيد الأذيني والبطيني) والمعدة والأمعاء وجزريات لانجرهانس في البنكرياس والغدد الكظرية والغدد الصماء إريثروبويتين، والكولسيترول)، خلايا دهنية (التي تصنع اللبتين)، الخصيتين ، جريب المبيض (الاستروجين وكيس الجسم في المبيض).

الغدد الصماء تدعى بالأجنبية ( Endocrine ) و هي عكس الغدد الخارجية الافراز Exocrine ) و التي  تشمل الغدد الإفرازية، الغدد اللعابية، الغدد العرقية والغدد داخل الجهاز الهضمي.




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق