مفالاتنا

عنصر الثوريوم و مستقبل الطاقة

عنصر الثوريوم

هو عنصر كيميائي يتواجد بصفة طبيعية. رمزه الكيميائي Th و عدده الذري 90. اكتشفه العالم السويدي جونز جاكوب بيرزيليوس سنة 1828. و لم تكن له أي استخدامات حينها.

يقال الكثير عن العنصر و عن مميزاته الثورية فبمجرد سماعك بأن 4g منه قادرة على أن تغذي الولايات المتحدة الأمريكية بالطاقة لمدة سنة كاملة. تجعلك تطرح تساؤلا حول حجم الطاقة المولدة عن مقدار أكبر.

طبعا  مع كل هذه الأرقام الخيالية سيتم القضاء و بشكل نهائي عن المشكل المؤرق للعلماء و البشرية  "الطاقة". حيث تبلغ قدرة الطاقة المنتجة من الثوريوم بنفس حجم من اليورانيوم حوالي 10 أضعاف أو أكثر بجهد استخراج أقل (يبلغ عمقه تحت الأرض من 3 أمتار فأكثر). مع تلوث شبه معدوم (صديق للبيئة).

هذه الأرقام المرعبة للطفل الصغير القادم مع معدات أقل تكلفة و أكثر أمنا. حيث سيتم حل  اشكالية أخرى مرهقة وهي أزمة البطارية. أين ستصبح ذات فعالية أكبر و شبه نهائية باستعمال فقط غرامات معدودة.

أخيرا ...

لا تزال  البحوث و الأعمال  متواصلة و غير مكتملة و تحتاج المزيد من التقدم. أملا في المساهمة للقضاء النهائي على معضلة الكوكب. و انطلاق ثورة مستقبلية ستولد منعرجا حاسما للعالم يترأسه المجال التكنولوجي.


المصدر

1     2


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق