مفالاتنا

الغرفة الهادئة، فالتستمع لتفاصيل جسدك

anechoic chamber

عندما تقوم بعمل مكتبي ما، فأنت تريد أن يكون هناك سلامٌ في غرفتك، و أن لا يزعجك أحد.

لهذا السبب، لا يحب الكثير من الناس العمل من المنزل، نظرا لشعورهم بعدم الراحة و أنهم غير قادرين على العمل بكفاءة. 

في مثل هذه الحالة عليك أن تقوم بإغلاق الأبواب و النوافذ و أي منفذ للصوت حتى لا يزعجك أحد. لكن لا يزال الصوت يأتي. هذا ما حاولت Microsoft حله بابتكارها لغرفة مصنفة كأهدأ الغرف في العالم.

لكن يجب أن نتسائل ما هو العامل الخاص في هذه الغرفة و ما الذي بسببه تصنع السكينة، و ما الأمر المثير للدهشة حقًا !

الغرفة الهادئة و ما الذي يميزها ؟

يطلق عليها أيضاً، الغرفة عديمة الصدى. و هي محيط معزول لا يمكن لأي صوت خارجي المرور عبره، و لن تسمع أي شيئ. تم تصميمه بحيث لا يوجد أي تسلسل للصوت من خلاله على الإطلاق. 

وفقًا لتقرير من CNN عن الغرفة، أنه يمكنك سماع دقات قلبك داخلها. و حتى عندما تمشي وسطها، ستسمع صوت احتكاك عظامك معًا، مما يؤدي إلى فقدانك لتوازنك. 

تم إنشاء هذه الغرفة في المقر الرئيسي لشركة Microsoft بواشنطن، و لا يمكن أن يتسرب أي صوت خارجي للداخل و يتم التخلص من الصوت الداخلي أيضًا بطريقة ما. أي ما يعني أنه لا يصدر أي صوت في هذه الغرفة.

حسب تقرير سي إن إن عن هوندراج جوبال، مصمم الغرفة. قوله أنه بمجرد دخول المرء إلىيها يشعر على الفور بإحساس غريب و فريد ​​لا يمكن وصفه. حيث أنه عندما تبدأ آذان الكثير من الناس في الرنين، يشعرون بالصمم.

كيف تشعر عندما تدخل الغرفة ؟

أي صوت طفيف بالداخل يسمع بوضوح شديد، فلا يوجد أي منبع آخر للصوت من أي مكان. لدرجة أنه عندما تدير رأسك، يمكنك سماع تلك الحركة و سماع نفسك تتنفس، كذلك يمكنك حساب دقات قلبك. بصرف النظر عن هذا كله ستسمع حتى صوت جريان الدم و العظام أيضًا. 

و أضاف جوبال: "تخضع آذاننا باستمرار لمستوى معين من الصوت، لذلك هناك دائمًا بعض ضغط من الهواء على طبلة الأذن. و لكن، عندما يذهب المرء إلى هذه الغرفة يختفي ضغط الهواء تمامًا و لا يوجد أي انعكاس للصوت من الجدران المحيطة".

و قال أيضاً:"إنها تستخدم للاختبار الرسمي للمنتج، للبحث في أصوات الأشياء المختلفة - صمامات القلب ، صوت شاشة الهاتف المحمول ، صوت مفتاح على لوحة القيادة في السيارة".

كيف صنعت ؟

تم تصميم الغرفة بهيكل يشبه البصل، يختلف تمامًا عن أي غرفة أخرى. و لمزيد من الهدوء فهي مصنوعة من ست طبقات من الخرسانة والفولاذ معد ليكون مختلفًا نوعًا ما عن البنى المحيطة. 

استغرق بناء الغرفة حوالي أكثر من عام و نصف، من تصميم، تخطيط و بناء. و كي تؤكد أيضا قوتها اندرج اسمها في كتاب غينيس كأكثر أماكن هدوءاً في العالم.

يتم تثبيت إسفين من الألياف الزجاجية على الأرض السقف و الجدران، لتفكيك الموجات الصوتية قبل أن تتاح لهم فرصة الارتداد إلى الغرفة. الأرضية نفسها عبارة عن شبكة من الكابلات المعلقة الممتصة للصوت.

الشيئ الأكثر إيجابية هو امكانية تجربتها و زيارتها، و المكوث بها من طرف السواح و الزائرين. فإن كنت تريد التصنت على جسدك نقترح عليك أن لا تطيل الجلسة.


المصدر 

 1    2   


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق