مفالاتنا

رقبة الهاتف أو ما يعرف بمتلازمة العصر

متلازمة الرقبة النصية

يوصف "عنق الهاتف" للإصابات المتعلقة بالإجهاد المتكرر للرقبة. و الشائعة باسم "متلازمة الإفراط في ثني الرقبة"، وهي علة تأتي في الأصل نتيجة الإنحناء المتواصل للرأس والرقبة نحو الأسفل إما لكتابة الرسائل النصية أو الاستخدام المطول للأجهزة المحمولة مع الثبات على هذا النحو.

تعرف أيضاً بـ "الرقبة النصية" انتشرت في تسعينيات القرن الماضي، ارتبطت في البادئ بالرسائل النصية المتبادلةعبر الهواتف القديمة. تطورت اليوم لتصبح مرتبطةً أيضا بالعديد من الأنشطة الأخرى، التي يتم إجراؤها من خلال الهواتف والأجهزة اللوحية. يتجلى ذلك عند تركيز النظر للأسفل. سواءُ أثناء التصفح الويب أو ممارسة الألعاب أو القيام بمختلف المهام.

متلازمة الرقبة النصية أو عنق الهاتف

عنق النص أو كما ذكرنا سابقا "متلازمة الرقبة النصية"، وهي ليست تشخيصًا طبيًا رسميًا. لكنها مصطلح يستخدم بشكل شائع عند الإصابة بالإجهاد المتكرر للرقبة. حيث يُعتقد أن كتابة الرسائل النصية المفرط أو استخدام الجهاز المحمول هو السبب الرئيسي في ذلك. عادةً ما يحدد الطبيب أو غيره من المهنيين الطبيين ألم الرقبة النصية بعد إجراء الفحص البدني وأخذ تاريخ المريض، بما في ذلك مراجعة الأعراض.

وزن الرأس

وزن الرأس عامل رئيسي لألم الرقبة النصية. تهدف عضلات وأوتار وأربطة الرقبة إلى دعم وزن الرأس من 10 إلى 12 رطلاً. في وضع محايد متوازن فوق العمود الفقري العنقي. عند إرسال الرسائل النصية على الهاتف مثلاً، من الشائع ثني الرأس للأمام والنظر لأسفل بزاوية 45 أو 60 درجة، مما يضع حوالي 50 إلى 60 رطلاً من القوة على الرقبة. مع زيادة الضغط على مدى فترة طويلة.

دورة عنق النص

عادةً ما يبدأ نص العنق على شكل ألم خفيف نسبيًا في الرقبة أو أعلى الظهر. يمكن أن تظهر أيضًا مع ألم حاد أو تصلب في الرقبة. عندما يُشتبه في تسبب عنق النص في الألم، يتم علاجه عادةً بمزيج من:

  • تقليل من استخدام الهاتف، أو الجهاز اللوحي سوى على المهام الضرورية.
  • اعتماد وضعية أفضل عن طريق رفع الأجهزةالى مستوى الوجه.
  • أداء تمارين وإطالات تستهدف بالتحديد العنق والصدر وأعلى الظهر.

إذا لم تتم معالجتها، فقد تتفاقم وضعية الرأس المستمرة للأمام والكتفين المنحنين بمرور الوقت، مما قد يؤدي إلى مزيد من الألم وتقليل الحركة في الرقبة وأعلى الظهر والكتفين.

في بعض الحالات، قد يؤدي وضع الرأس المفرط إلى الأمام إلى تفاقم أو تسريع الحالات التنكسية في العمود الفقري العنقي، مثل مرض القرص التنكسي العنقي، أو التهاب المفاصل العنقي.

التأثير على نمو العمود الفقري لا يزال قيد الدراسة

هناك قلق خاص بشأن التأثير الصحي المحتمل لها على المراهقين. من بين مستخدمي الرسائل و خاصة وسائل التواصل الاجتماعي و الذين لا تزال أشواكهم قيد النمو و التطور. أفاد العديد من الأطباء والمعالجين بتقويم العمود الفقري وغيرهم من المهنيين الطبيين أنهم لاحظوا زيادة في آلام الرقبة وضعف بين المرضى المراهقين. بسبب كثرة استعمال الأجهزة المحمولة، ولكن حتى الآن فإن الأدلة في الغالب غير مؤكدة.

في حين أن إمساك الرأس للأمام لفترات طويلة من الزمن معترف به على نطاق واسع في المجتمع الطبي على أنه عامل خطر و مسبب لآلام الرقبة. هناك بعض الجدل حول مقدار تأثير هذا الاستخدام على آلام الرقبة وضعفها عند المراهقين و شباب. 

بينما وجدت دراسة أجريت على الشباب في السويد صلة بين وقت إرسال الرسائل النصية وآلام الرقبة، بدت النتائج أقوى على المدى القصير بدلاً من المدى الطويل. لكن يبقى هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتحديد تأثيرها طويل المدى الذي قد تحدثه الرسائل النصية واستخدام الأجهزة المحمولة على صحة الرقبة و العمود الفقري.


المصدر

    2    1 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق