مفالاتنا

هل حقاً برج خليفة لا يحتوي على قنوات الصرف الصحي !!

عندما يتعلق الأمر بأفضل الهندسة المعمارية في العالم، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو المباني المتلألئة في دبي. وبرج خليفة أبرزها.

يعيش آلاف الأشخاص في هذا المبنى الذي يبلغ ارتفاعه 830 مترًا. حيث يمتلئ برج خليفة بالمنازل الفاخرة وأماكن الترفيه الأكثر حداثة وحتى حمامات السباحة الخارجية. 

ويتميز بمنافسة بين الأثرياء من جميع أنحاء العالم لشغل مساحة في هذا المبنى. كما يتجمع عدد كبير من السياح أيضًا لمشاهدة هذا الصرح الجميل الواقع على حافة البحر.

برج خليفة لا يحتوي على قنوات الصرف الصحي

لكن، بقي شيئ واحد ربما لن يخطر على بالك ؟؟ نعم، فلعلك قد سمعت عن الأمر من قبل فبرج خليفة لا يحتوي على نظام صرف صحي رغم تكلفة المشروع المرتفعة. فلماذا ؟

برج خليفة لا يحتوي نظام صرف صحي بالمبنى !!

اندهشت مثلك عندما سمعت بهذه المعلومة لأول مرة. نعم، برج خليفة لا يحتوي على نظام صرف صحي. رغم أنه يظهر كعينة من الهندسة المعمارية المتقدمة، لكنها لا ترتبط بنظام الصرف الصحي في دبي. فماذا ستفعل بمياهها القذرة ؟

الجواب أكثر إثارة للاشمئزاز. ففي الواقع، يتم نقل مياه الصرف الصحي للمبنى يوميًا في شاحنات ليتم التخلص منها. 

لهذا الغرض، تم إنشاء خط من الشاحنات تعمل على نقل المياه القذرة ومخلفات المراحيض في برج خليفة يوميًا. 

ومن المدهش والمحير أكثر أنه وبعد انفاق كل تلك الأموال على هذه التحفة المعمارية الفخمة. لماذا فكر المهندسون في اتباع هذه الطريقة الغريبة بعدم الاحتفاظ بنظام الصرف الصحي في المبنى ؟

بناء بالمليارات فلماذا نوفر تكلفة الصرف الصحي ؟

برج خليفة معروف في جميع أنحاء العالم بترتيباته. ففي عام 2008، تقرر أن ربط مياه الصرف الصحي لبرج خليفة بشبكة الصرف الصحي في المدينة كان بالفعل تكلفة غير ضرورية. 

حيث كان المطورون على يقين من أن نقل نفايات الصرف الصحي هنا كل يوم في شاحنات سيكون أيضًا أقل تكلفة من بناء نظام الصرف الصحي في وقت قصير. 

ومع ذلك، يتم إطلاق 15 طنًا من مياه الصرف الصحي يوميًا من برج خليفة، لأن 35.000 شخص يعيشون هناك. 

كما ذكرنا، أحد أبرز الأسباب هو التكلفة الإضافية التي سيصل اليها المبنى ان كان مقترنا بقنوات صرف صحي، والتي حتماً لم يتم الاتفاق حولها. فكان لنا في الأخير أن نرى ما نراه اليوم من عجائب.

وتمت مناقشة في الماضي القريب، على بناء نظام صرف صحي في المبنى، والذي سيتم الانتهاء منه بحلول عام 2025 على الأقل.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق