مفالاتنا

كأس العالم قطر 2022، ما الجديد لهذه السنة !!

بدأ العد التنازلي لأكبر تظاهرة رياضية ينتظرها الكوكب. كأس العالم قطر 2022، وانطلقت معها التحضيرات والتقديرات ومختلف الأصداء حول هذه المنافسة الرياضية الضخمة.

فبعد 4 سنوات منذ اختتام آخر نسخة للـ Fifa World Cup السابقة لكرة القدم المقامة في روسيا. ها هي تطل علينا من جديد في دولة قطر مستضيف النسخة 22 لهذه السنة.

كأس العالم قطر 2022

لذا في مقالنا اليوم سنعرج واياكم على كل ما ينتظر الحدث من أخبار مميزة وأحداث شيقة من المتوقع أن ترسم من داخل الملاعب وخارجها. بالمقارنة مع نسخ السابقة والى كل ما له علاقة بمحفل قطر الدولي المنتظر.

كأس العالم قطر 2022، ما الجديد لهذه السنة ؟

أول بلد عربي يستضيف المونديال

أعلن جوزيف سيب بلاتر رئيس الفيفا السابق في 02 ديسمبر 2010 عن فوز دولة قطر برعاية واستضافة كأس العالم لسنة 2022، وفازت بهذا بلقب أول دولة عربية تنال شرف احتضان أكبر تظاهرة رياضية.

وطبعاً هذا التتويج لم يأت بالصدفة، بل نتيجة مجهودات جبارة اسفرت عن نيل هذا اللقب. رغم كل ما مرت به دولة قطر من ظروف وتعقيدات سياسية وجوارية. 

وكذا الجائحة السابقة التي أثرت على عديد المجريات الأخرى. وكادت أن تضر وتشوه من قدرة أول بلد عربي على مواكبة  الحدث.

ملاعب جميلة على قدر الحدث

لا يختلف اثنان حول جودة الملاعب القطرية، ولا مجال للشك أمام جاهزيتها وقدرتها على احتضان نهائيات البطولة.  حيث ستمتلك الدورة 7 ملاعب كلها في قمة الاستعداد. ونبدأ بـ:

استاد البيت

الملعب يروي قصة تاريخية عن ماضي دولة قطر والشرق الأوسط في المجمل. وتميزهم بالخيام والبادية التي كانت تعتبر جزءاً مهما من حضارتهم.

يقع الملعب شمالي مدينة الخور، بطاقة استيعابية تصل لـ 60 ألف متفرج. وسيكون على موعد مع شرف احتضان مبارة الافتتاح.

الملعب صديق للبيئة وبدون كربون، نظراً للفلترة الممتازة للغازات مع تقنيات تبريد حديثة ستكون على قدر الموعد. 


استاد أحمد بن علي

يقع ملعب استاد احمد بن علي في منطقة الريان. يتميز بتصميمه البالغ الجمال على شكل درع، يروي قصة أخرى من قصص المنطقة. 

هو ملعب نادي الريان، كان في أوائل أيامه من سنة 2003 يتسع لـ25 ألف متفرج. تعرض لعدة عمليات توسعة ليواكب مختلف الأحداث التي مرت عليه ككأس آسيا....

آخرها كان سنة 2014 لتصل قدرته الاستيعابية اليوم لـ 40 ألف، وهذا خصيصاً ليكون احدى ايقونات كاس العالم 2022.


استاد الجنوب

هو ملعب متعدد الاسخدامات يقع في مدينة الوكرة. وهو فخر البناءات للمصممة العراقية زها حديد.

تم انشائه خصيصاً لاحتضان فعاليات كأس العالم قطر 2022. وتم الاكتمال من تشييده سنة 2019، بطاقة استيعابية تصل 40 ألف متفرج. وسيكون على موعد مع دور المجموعات والأدوار الاقصائية للدورة.


استاد خليفة الدولي

وهو أقدم كيانات قطر الرياضية. مر على العديد من التظاهرات والأحداث البارزة منذ افتتاحه سنة 1976، مثل كأس الخليج، دورة الألعاب الآسيوية، وكذا بطولة كأس آسيا لكرة القدم. وله معزة خاصة عند أهالي المنطقة والبلد.

يتسع الملعب اليوم لـ 40 ألف متفرج، وهذه التوسعة خصيصاً ليحتضن الحدث الأكبر الذي سيمر عليه السنة الجارية.

هو الآخر تعرض للعديد من التحديثات، بالإضافة لكونه جزء من مجمع مدينة رياضية متكاملة لمجاورته مع أكاديمية أسباير وأيضاً مستشفى سبيتار.


ملعب الثمامة

ملعب مخصص لنهائيات كأس العالم فيفا قطر 2022. ذو هوتصميم مستوحى من "القفحية" أي القبعة العربية التقليدية. 

وهوملعب رائع يتسع لـ 40 ألف متفرج، تم تهيئة أسقفه وواجهته مع بعض التحديثات في ما يخص القطاعات الاخرى.

يقع الملعب على بعد 12 كم جنوب الدوحة ويعطي مظهرة وأبراج الاضاءة المركبة عليه نظرة رائعة لزوار والجماهير بمدى جمالية هذا الصرح المعماري، بالاضافة للتقنيات الحديثة التي يمتلكها من تهوية وفلترة هو أيضاً.


استاد المدينة التعليمية

أعلن في 10 يونيو 2020 الانتهاء من جاهزية استاد المدينة التعليمية. وهو مركب عصري مخصص لفعاليات كأس العالم 2022. 

مقره الدوحة وهو يتوسط مقر المدينة التعليمية الرئيسي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.  تبلغ الطاقة الاستيعابية للمعلب 40 ألف متفرج وسيتم خفضها بعد المحفل الى 20 ألف للتبرع بها بمرافق مماثلة للدول النامية.


استاد لوسيل

لا يزال ملعب لوسيل قيد الرتوشات الأخيرة، في مدينة لوسيل القطرية. يتسع الملعب لـ 86 ألف متفرج. 

وهومبرمج لاستضافة المباريات المهمة كالأدوار الختامية لنهائيات مونديال 2022.

يتميز أيضاً المركب بتقنيات تبريد حديثة صديقة للبيئة باستخدام الطاقة الشمسية على غرالر الملاعب الأخرى طبعاً.

بالاضافة لفلترة الكربون وذلك من خلال الستائر الموجودة فوق الملعب. المصممة من طرف الشركة البريطانية "فوستر" وشركائها.


استاد راس أبو عبود

ويعرف أيضاً باستاد 974، أي الملعب القابل للتفكيك كلياً حيث يعبر الرقم 974 عن عدد الحاويات المستخدمة في تركيبه.

وسيكون هو الآخر على موعد مع فعالية أكبر تظاهرة رياضية. افتتح في 30 نوفمبر 2021 في العاصمة القطرية الدوحة، بطاقة استيعابية 40 ألف. 

ويضم الملعب أيضاً نظام تبريد وفلترات كربون صديقة للبيئة، تزيد من حداثة وجاهزية الملعب.

آخر نسخة كأس عالم تلعب بنظام 32 منتخباً مشاركاً

بعد الصيحات المطالبات وتقارير المتواصلة، وافقت الفيفا أخيراً لإعادة النظر حول مقترح رفع عدد الدول المشاركة في نهائيات كأس العالم قطر 2022 لكرة القدم.

حيث ستكون الدول الثلاثة المستضيفة لهذا الحدث العالمي البعد مقبل Fifa World Cup 2026 بـ (الولايات المتحدة، كندا، ومكسيك) أولى البلدان المستضيفة للنسخة المحدثة من حيث عدد البلدان المشاركة.

وستكون المقاعد المقترحة لكل اتحاد قاري لنسخة نهائيات مونديال 2026 كالتالي:

  • إفريقيا: 9 مقاعد بدلاً من 5 مقاعد
  • آسيا: 8 مقاعد بدلاً من 4 أو 5 مقاعد
  • أوروبا: 16 مقعدا (بدلاً من 13 مقعدا
  • أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى والكاريبي: 6 مقاعد بدلاً من 3 أو 4 مقاعد
  • أوقيانوسيا: مقعد واحد بدلاً من صفر أو مقعد
  • أمريكا الجنوبية: 6 مقاعد بدلاً من 4 أو 5 مقاعد

توقيت التظاهرة على غير العادة !!

كما هو متعارف وحسب النسخ والمواعيد السابقة للعبة المحددة من طرف الفيفا. جاء الأمر مختلف نسبيا لهذه السنة. حيث أن  الدورة الثانية والعشرون لن تقام بعد نهاية الدوريات الكروية حول العالم كما هو معتاد. أي في فترة الاستراحة الصيفية.

بل هذه السنة الأمر مختلف تماماً !. حيث سنكون على موعد مع توقيت جديد للتظاهرة، أين سيقام في الخريف القادم بالتحديد شهر نوفمبر الجاري. ابتداءاً من يوم الجمعة الموافق لـ 21 تشرين الثاني.

لماذا ؟

السبب لا يتطلب تفكيراً، فنظراً لفصل الصيف الحار جداً الذي تتميز به بلدان الخليج والشرق الأوسط ككل، كان من الصواب اتخاذ هكذا قرار.

حيث أقرت اللجنة الدولية لكرة القدم فيفا بتأخير البطولة لفصلي الخريف والشتاء. وهذا لملائمة المناخ في تلك الفترة لظروف اللعب المناسبة للاعبين والجماهير، وكذا ضمان أداء أقوى بدنياً وفنياً فوق ارضية الميدان.

لكن أليست الملاعب مكيفة وعصرية ؟

من الصعب مواكبة كل ذلك المقدار من الاستهلاك للطاقة. نظراً لكثرة الجماهير أولاً وهذا سيخلق مزيداً من الضغوط على المكيفات والمعالجات الهوائية، وبالتالي منابع التوليد.

بالاضافة لصعوبة تنقل السياح والجماهير القادمة من كل بقاع العالم في بين المدن ثانياً، وبذا تضمن استمتاعهم بجمال المناظر والتنقل بين ردهات وشوارع قطر الجميلة في بيئة رطبة.

المدة الزمنية للبطولة هي الأقصر منذ 1978

ستكون الدورة كذلك على موعد مع رقم جديد آخر. حيث ستكون الأقصر منذ مونديال الأرجنتين 1978 الذي استمر لـ 24 يوم.

وهذا انطلاقاً من 21 نوفمبر 2022 الى غاية 18 ديسمبر 2022. أي 28 يوم فقط عكس النسخ السابقة التي استمرت لـ 31 و32 يوماً. كروسيا والبرازيل.

والسبب الأساسي لذلك، يتعلق باستئناف البطولات والمسابقات الدولية للاعبين على مستوى أنديتهم واللحاق بادوارهم المتبقية دون المزيد من التأخير.

بعض من الأخبار الغير سارة سبقت نهائيات البطولة

في عام 2016 ، اتهمت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان قطر بإجبار العمال على العمل. ووردت مزاعم بأن العديد من العمال ظلوا في حالة سيئة، ومنازلهم غير صالحة للعيش، وفُرضت عليهم رسوم توظيف ضخمة ، وحُجبت أجورهم ، وصودرت جوازات سفرهم.

كما تداولت بعض المنابر أخبار عن حوادث مؤسفة وسط العمال الأجانب جراء العمل على تهيئة قطر لملاعبها.

حيث نشرت عديد التقارير نسبة معينة من الوفيات لدى صنف عمال البناء والمنشئين خاصة من المهاجرين كالهند وبنغلادش ونيبال...

وتقول التقارير أيضاً أن الحوادث ناجمة عن التقاعس في الأمان، سقوط العمال من اماكن مرتفعة، وحوادث داخل ورشات العمل بالاضافة لتساقط الاشياء في أماكن العمل.

تبدوا كل الأرقام غير موضحة وغير رسمية وغامضة لكن كان للأمر صدى كاد أن يشوه من سمعة البلد المنظم لولا تدارك الوضع والحزم اتجاه قضايا انسانية من هذا النوع.

ما المميز في دولة قطر، وعلاقتها بكرة القدم 

ربما أبرز جانب تلعب عليه دولة قطر، هو التعريف بثقافة جديدة لسكان العالم القادمين من كل الجهات. وابراز مدى التقدم والحداثة التي وصلت اليها البلاد العربية اليوم.

الجهود الضخمة التي سارت معها وكانت تسعى دائما لتحقيقها من أجل انجاح البطولة من كل النواحي سواء من جانبها التنظيمي، السياحي والثقافي.

شعب رائع مسالم ومتفتح، ودائما ما يكون في الموعد. ولعل كأس العرب الأخيرة ساعدت في انجاح واظهار نموذج رائع لذلك مع المواصلة على النهج لما هو قادم.

أصداء خارج الملاعب

لن تخلوا أجواء خارج الملاعب عن ما بداخلها بتاتاً، هذا ما تؤكده جميع التوقعات الصادرة عن المتخصصين والمتابعين لشؤون الدورات العالمية. حيث تشير مختلف الأرقام والتنبؤات انها ستكون من أكثر دورات جاذبيةً من جميع الأصعدة.

فالمرافق والبنى التحتية التي تزخر بها دولة قطر وكذلك التنظيم الجيد لما يدور خارج الملعب من فنادق وخدمات وأماكن راحة وتنزه كلها ستكون نافذة بهيجة تزيد من حماسية هذا العرس الكروي القادم.

لذا ان كنت حاضراً في الموعد، فهذه لمحة عن بعض أهم الأماكن الجميلة التي يجب أن تزورها في انتظار وصول توقيت مبارات منتخبك الذي تشجعه...

  • كورنيش الدوحة
  • جزيرة لؤلؤة
  • سوق واقف
  • منتزه أسباير
  • متحف الفن الإسلامي
  • متنزه قطر المائي

كيف كانت القرعة ؟

كالعادة أسفرت القرعة الأخيرة لنهائيات كأس العالم قطر 2022 عن مجموعات ومباريات قوية وأخرى متوسطة.

وستزداد الأمور تعقيدا مع الوصول كل منتخب لأدوار متقدمة. وأبرز ما جاءت به القرعة: 

ندية كبيرة وتقارب مستوى نسبي يظهر بين فرق كل مجموعات، في حين توصف المجموعة الخامسة بالحديدية. 

لكن يبدو ان حظوظ الصعود وفيرة للمنتخبات القوية الأخرى كفرنسا الأرجنتين وانجلترا. مما سيضمن أدوار اقصائية قمة في الحماسية بعد انتهاء الدور الأول.

وكتعريج أخير. يجب ان نذكر بان منتخب كندا يتاهل لاول مرة منذ 36 عاماً، بالاضافة للغياب المؤسف لبطل أوروبا النسخة الأخيرة المنتخب الايطالي.

أخيراً ...

كل العالم يترقب كأس العالم فهي مشروع ضخم لا يتطلب ترويجاً بل يسوق لنفسه، ولا يحتاج لأي جهة أخرى في ذلك. لكن ان تم احتضانها بين أيدي محترفة فاننا سنرى حدثاً استثائياً. وهذا ما تشير اليه جميع التطلعات.

لذا فاربطوا الأحزمة الفرجة والمتعة مضمونة في كأس العالم قطر 2022 داخل الملاعب وخارجها فكونوا في الموعد.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق