مفالاتنا

أنواع الدخل، وكيف تؤثر الضرائب عليها ؟

لتحديد الأهداف المالية للمستقبل واستخدام أموالك لصالحك، من المهم فهم الأنواع المختلفة للدخل. 

يتلقى معظم الأفراد الدخل في شكل أجور ورواتب ومكافئات، ولكن هناك العديد من الطرق الأخرى لكسب المال من خلال تدفقات الدخل البديلة. 

ماهو الدخل

في هذه المقالة، نوضح ماهية الدخل ونقدم تفاصيل حول الأنواع الثلاثة الرئيسية للدخل، مع أمثلة ومعلومات ضريبية.

إذن، ما هو الدخل؟

الدخل الراتب أو الأجرة كلها مصطلحات تصب في نفس المفهوم لكن بأشكال مختلفة. وهو يمثل المال الذي يتلقاه الفرد أو الشركة مقابل توفير  خدمة أو عمالة أو إنتاج سلعة أو استثمار ما. 

عادةً ما يكسب الأفراد دخلاً من خلال الأجور أو الراتب، بينما تكسب الشركات دخلاً من بيع الخدمات أو السلع التي تكون أعلى من تكلفة الإنتاج. وتخضع معظم أشكال الدخل للضرائب.

لماذا من المهم فهم الأنواع المختلفة للدخل؟

فهم الأنواع المختلفة للدخل قد يمكن أن يساعدك في اتخاذ قرارات مستنيرة، واستكشاف فرص الاستثمار والتخطيط لمستقبل مستقر ماليًا. 

إذا كنت مهتمًا باستكشاف طرق بديلة لكسب المال على مدى فترة زمنية طويلة، فإن فهم الأنواع المختلفة للدخل يمكن أن يساعدك في الوصول إلى أهدافك. 

من المهم مراجعة معدلات الضرائب والجداول الزمنية لتدفقات الدخل السلبية والمحافظ عليها حتى تتمكن من اتخاذ قرارات طويلة الأجل بثقة ووضوح. 

يمكن أن يساعدك فهم أنواع الدخل المختلفة أيضًا على:

  • تحويل هواياتك وشغفك لكسب المال
  • توفير المال للتقاعد
  • الاستثمار في أماكن تؤمن بها
  • دخل إضافي تساند به العائلة
  • الانتقال للعمل الخاص بعدما اكتفيت من العمل بدوام كامل 
  • عامل الثروة مع مرور الوقت
  • سداد ديون 
  • ابحث عن شركاء الأعمال الصغيرة
  • ابدأ مشروعًا صغيرًا خاصًا بك
  • اكتساب الثقة في مستقبلك المالي

ما هي الأنواع الثلاثة المختلفة للدخل؟

أنواع الدخل

الأنواع الثلاثة الرئيسية للدخل التي يجب مراعاتها هي:

الدخل النشط

إذا كان لديك وظيفة وتتلقى راتبًا، فإنك تربح أموالك من خلال الدخل النشط. والذي يُسمى أيضًا "الدخل المكتسب". 

هذا يعني بالضرورة أنك تستبدل الوقت والطاقة، أو المشاركة المادية، بالمال. يشمل الدخل النشط الدفع على شكل أجور ورواتب وإكراميات وعمولات. 

على سبيل المثال، إذا كنت تعمل كأمين صندوق في محل بقالة، فسيتم اعتبار الأموال التي تجنيها بالساعة دخلاً نشطًا أو مكتسبًا لأنك تكمل المهام بنشاط وتتفاعل مع العملاء خلال كل وردية. 

تشمل الأمثلة الأخرى للدخل النشط ما يلي:

  • الإدارة
  • عمل خدمة العملاء
  • الكتابة والتحرير
  • دعاية
  • مبيعات
  • تطوير البرمجيات
  • تصميم المواقع
  • تسويق
  • تصميم غرافيك
  • أعمال النظافة
  • تعليم
  • أعمال بناء

دخل المحفظة أو المشاريع

يأتي دخل المحفظة من استثمارات مثل أرباح الأسهم والفوائد والإتاوات وأرباح رأس المال

على سبيل المثال، يمكنك شراء أسهم في شركة بسعر منخفض وبيع أسهمك من أجل الربح عندما تزيد قيمتها. 

هذا ما يعد مكسبًا ويندرج في فئة دخل المحفظة. يستخدم العديد من الأشخاص دخل المحفظة للادخار للتقاعد أو لتوليد أموال إضافية لعمليات الشراء الكبيرة. 

وهذه بعض من الأمثلة:

  • أن تصبح مساهمًا في شركة
  • بدء بمشاريع جديدة صغيرة (أفكار مشاريع صغيرة ستساعدك للانطلاق)
  • فتح حساب توفير لكسب الفائدة بمرور الوقت
  • الاستثمار في حقوق الكتب أو الأدوات
  • شراء كميات محدودة من الأسهم في العديد من الشركات المختلفة
  • الاستثمار في قروض نظير إلى نظير (P2P)

الدخل السلبي

أو الدخل الغير الفعال وهو الأموال المكتسبة من عقار مؤجر أو شراكة محدودة أو أعمال أخرى لا تشارك فيها بنشاط. 

على سبيل المثال، إذا كنت تستثمر في شركة دون المشاركة في تطويرها، فسيتم اعتبارك مستثمرًا صامتًا يتلقى دخلًا سلبيًا. 

تتطلب تدفقات الدخل السلبية عادةً استثمارًا مقدمًا ووقتًا للنمو والحفاظ على الأرباح. ومع ذلك ، فإن مثل هذه الاستثمارات يمكن أن توفر لك تدفقًا منتظمًا للدخل في المستقبل دون بذل مجهود يذكر من جانبك. 

فيما يلي بعض الأمثلة الأخرى للدخل غير الفعال:

  • الحصول على ولاءات من مبيعات الكتب عبر الإنترنت
  • كراء أو تأجير المعدات
  • تأجير العقارات
  • المشاركة في التسويق بالعمولة
  • بيع سلع مستقلة social Media أو من المواقع
  • أن تصبح مالكًا جزئيًا للعمل
  • شراء مدونة أو موقع على شبكة الإنترنت

كيف تؤثر الضرائب على ثلاثة أنواع من الدخل؟

كيف تؤثر الضرائب على الدخل ؟

تفرض الحكومة ضرائب على معظم تدفقات الدخل، وقد تختلف معدلات الضرائب اعتمادًا على مصدر أموالك ومقدار ما تجنيه سنويًا. 

من المهم أن تفهم كيف يمكن أن تؤثر الضرائب على التدفقات البديلة للدخل حتى تتمكن من الاستعداد بنجاح للمستقبل وحساب المخاطر المالية المحتملة قبل حدوثها. 

فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها عندما يتعلق الأمر بدفع الضرائب على أنواع الدخل المختلفة:

ضرائب الدخل النشطة

عادةً ما يتم استخدام الإيرادات الناتجة عن ضرائب الدخل لتمويل الإجراءات والبرامج الحكومية اعتمادًا على الميزانيات الفيدرالية والميزانيات الحكومية. 

تختلف معدلات الضرائب الخاصة بكل فرد أو كيان بناءً على مقدار الأموال التي تجنيها في سنة تقويمية واحدة. 

عادةً ما يتم فرض ضرائب على الأفراد ذوي الرواتب المنخفضة بمعدلات أقل من دافعي الضرائب ذوي الدخل المرتفع، وقد تتغير معدلات الضرائب بمرور الوقت إذا كانت هناك زيادة في الأجور.

على سبيل المثال، إذا تلقيت ترقية ورفع راتبك، فستزيد معدلات ضريبة الدخل وفقًا لذلك اعتمادًا على راتبك السنوي وشريحة الضرائب.

ضرائب دخل المحفظة

عادة ما يتم فرض ضريبة على دخل المحفظة، أو أي أموال تجنيها من أرباح الأسهم أو مكاسب رأس المال أو الفوائد، بمعدل أقل من الدخل المكتسب. 

لا يخضع دخل المحفظة لضرائب الضمان الاجتماعي أو الرعاية الطبية. مثل معدلات ضريبة الدخل، يعتمد المبلغ المستحق عليك على مقدار الأموال التي تجنيها من كل تدفق للإيرادات سنويًا.

ضرائب الدخل السلبية

تختلف معدلات الضرائب على كل نوع من أنواع الدخل السلبي بناءً على مدة الاحتفاظ باستثماراتك ومقدار الربح المكتسب. 

عادة ما يتم فرض ضرائب على أرباح رأس المال من الاستثمارات قصيرة الأجل بمعدل أعلى من تلك طويلة الأجل. 

على سبيل المثال، إذا قمت بشراء وبيع سهم ينتج 8000 دولار على مدار عام، فمن المحتمل أن يتم فرض ضرائب عليك أكثر مما إذا احتفظت بالسهم لمدة عامين أو ثلاثة أعوام.


المصدر

2     1

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق