مختارات

شعور تنميل الأطراف، من أين يأتي وما تفسيره؟

تنميل الأطراف: أسباب ونصائح
 تنميل الأطراف

تنميل الأطراف هو حالة يفقد فيها الشخص الإحساس بجزء معين من جسده. قد يكون على منطقة واحدة من الجسم، أو شعور بالوخز في عامة عامته.

تنميل الذراعين أو الساقين يصنف كأكثر الأعراض الشائعة المرتبطة ببعض الحالات المختلفة. يتراوح هذا الفقدان الجزئي للاحساس بين الضرر العصبي إلى الحالات المرتبطة بالحواس. وأحيانا، قد يشير خدر الأطراف لحالة طبية طارئة، كالسكتة الدماغية.

بهدف تحديد سبب التنميل الأطراف عند الشخص ما، غالبًا ما يستخدم الأطباء فحوصات عصبية شاملة. في التقرير التالي سنتعرف أكثر على الظاهرة ؟.

ماهي ظاهرة تنميل الأطراف 

التنميل أو تخدير الأطراف (Acroanesthesia Limb Numbness)، وهي ظاهرية عصبية تحدث بعد أن نفقد بعض أو كل الإحساس في جزء محدد من أجسامنا مع غياب الشعور بأي حالة كاللمس الخفيف والألم ودرجة الحرارة. ينجم الخدر الجزئي عن  فوضى الرسائل العصبية التي ترسلها الأعصاب عبر إشارات متتالية إلى الدماغ، بعدما حاولت تنبيهه بشكل طبيعي مسبقاً بتغيير وضعيتنا.

يشبه الكثيرون حالة تنميل الأطراف كأن يمشي جيش من الحشرات فوق قدمك، أو أطرافك أو يديك أو أصابعك، أو ساقيك. وقد يكون مصحوباً بنقرات كالدبابيس في بعض الأحيان.

ظاهرة غياب الاحساس الجزئي هي في الغالب احدى الحالات الخدر الجسدية الطبيعية الأكثر شيوعاً والتي تحدث عند جميع الأشخاص. لكن قد تكون في أحيان أخرى عارض لحالات صعبة  لدى مرضى يعانون من مشاكل مختلفة كالعظام والعضلات والمفاصل والوخزات وغيرها...

أما أسباب حدوثها فهي كثيرة تجدونها أدناه.

اسباب تنميل الجسم والأطراف

تختلف أسباب حدوث تنميل الأطراف، في حين تبقى ردودها ثابتة:

  • الجلوس أو الوقوف في نفس الوضع لفترة طويلة.
  • إصابة العصب (قد تتسبب إصابة الرقبة في الشعور بالخدر في أي مكان على طول ذراعك أو يدك، في حين أن إصابة أسفل الظهر يمكن أن تسبب تنميلًا أو وخزًا أسفل الجزء الخلفي من ساقك).
  • الضغط على أعصاب العمود الفقري ، مثل الانزلاق الغضروفي.
  • الضغط على الأعصاب المحيطية من تضخم الأوعية الدموية أو الأورام أو الأنسجة الندبية أو العدوى.
  • عدوى الهربس النطاقي أو الهربس النطاقي.
  • عدوى أخرى مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، والجذام، والزهري، أو السل
  • نقص إمداد الدم إلى منطقة ما، مثل تصلب الشرايين أو قضمة الصقيع أو التهاب الأوعية الدموية.
  • مستويات غير طبيعية من الكالسيوم أو البوتاسيوم أو الصوديوم في جسمك.
  • نقص فيتامينات ب مثل B1 ،B6 ،B1، أو حمض الفوليك.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • استخدام بعض المخدرات غير المشروعة في الشوارع.
  • تلف الأعصاب بسبب الرصاص أو الكحول أو التبغ أو من أدوية العلاج الكيميائي.
  • علاج إشعاعي.
  • لدغات الحيوانات.
  • لدغات الحشرات والقراد والعث والعناكب.
  • سموم المأكولات البحرية.
  • الحالات الخلقية التي تصيب الأعصاب.

التنميل والوخز الناتج عن حالات طبية

يمكن أن يكون التنميل والوخز ناتجًا عن حالات طبية أخرى، بما في ذلك:

  • متلازمة النفق الرسغي (الضغط على العصب في الرسغ).
  • داء السكري.
  • الصداع النصفي.
  • تصلب متعدد.
  • النوبات.
  • السكتة الدماغية.
  • النوبة الإقفارية العابرة (TIA)، وتسمى أحيانًا "السكتة الدماغية الصغيرة".
  • الغدة الدرقية.
  • ظاهرة رينود (تضيق الأوعية الدموية، عادة في اليدين والقدمين).

متى يجب أن أرى الطبيب؟

ان لاحظت أن الأمر  هذا الشعور بالخدر غير طبيعي، ويتكرر معك عدة مرات، أو لاحظت احدى الحالات المذكورة سارع لزيارة الطبيب:

  • صداع مفاجئ وشديد.
  • ضعف أو شلل.
  • ارتباك.
  • صعوبة الكلام.
  • دوخة.

راجع طبيبك إذا كان:

  • طرفك مخدرًا لفترة طويلة.
  • إذا لم يكن بسبب وضعك.
  • إذا كان لديك أي أعراض أخرى.

بما في ذلك:

  • تعرضت لإصابة مؤخرًا، خاصة في ظهرك أو رقبتك أو رأسك.
  • أنت مشوش.
  • كلامك غير واضح.
  • لا يمكنك الرؤية بشكل صحيح.
  • دوخة.
  • تشنجات عضلية.
  • كلامك غير واضح.
  • لا يمكنك الرؤية بشكل صحيح.
  • تشعر بالضعف.
  • أنت تتألم.
  • لا يمكنك التحكم في أمعائك أو مثانتك.
  • طفح جلدي.
  • يكون خدر ساقك أسوأ عند المشي.
  • كنت تتبول أكثر من المعتاد.
  • تعرضت لإصابة مؤخرًا، خاصة في ظهرك أو رقبتك أو رأسك.
  • أنت مشوش.

نصائح قد تساعدك في التخفيف والوقاية من التنميل

لتجنب الإصابة بتنميل بعض الأجزاء من جسمك، يمكنك تدليك الطرف المصاب للمساعدة في تحسين تدفق الدم شريطة أن يكون ذلك برفق، مع الحرص على عدم تعريض الجزء المنمل من جسمك لضغط، أو ضربه على الأرض أو تعريضه لأي صدمة مفاجئة.

في بعض الأحيان، يمكن أن يساعد وضع كيس ثلج أو كيس حراري على المنطقة المخدرة لمدة 15 دقيقة - لكن احرص على عدم إتلاف الجلد. نظراً لأن المنطقة العاجزة، لن تلاحظ ما إذا كان الجو شديد الحرارة أو البرودة.

تمرن بشكل متكرر لتحسين تدفق الدم واللياقة البدنية. مع التأكد من حصولك على قسط وافر من الراحة. كذلك سيزيد اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا وتجنب الكحوليات في التخلص من الظاهرة.

قد تساعد أيضًا بعض العلاجات البديلة، مثل التدليك أو الوخز بالإبر. لكن إذا كان تنميلك ناتجًا عن نقص في الفيتامينات، فقد ينصحك طبيبك بتناول مكملات.

ختاماً، في الحالات العادية تكون ظاهرة تنميل الأطراف استجابة طبيعية وكل شيئ جيد، ما عدا ذلك  تجنب الصمود واتباع الوضعيات المعقدة أثناء السكون. أما ان لاحظت ظهور احدى علامات تنميل الأطراف الغير مألوفة، الطبيب ثم الطبيب ولا تتردد في ذلك.



المصدر

2     1

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق