مختارات

11 خطأ متداولة في السير الذاتية تجنبها حالاً

كيف أملأ سيرة ذاتية قوية
الاخطاء الشائعة في السير الذاتية

يقع الأغلبية في الكثير من الاخطاء الشائعة عند ملأ السير الذاتية الخاصة بهم دون أن ينتبهو لها. السبب راجع لعوامل مختلفة كنقص الإطلاع والخبرة أو عدم التركيز أو السهو في بعض الأحيان.

لذا لتفادي هذه الأخطاء الشائعة في السير الذاتية علينا أولاً تجنب المتوارثة منها على أنها صحيحة. ثم التوجه لتصحيح كلي لمفهوم كتابة CV احترافي خالٍ من الاخطاء المتداولة يُبرز بالضبط ما يريد صانع القرار معرفته.

يمكن أن تشارك بعض النقاط السلبية في سيرتك الذاتية في الرفض وخسارة الوظيفة. كمبتدأ قد لا ترى الأمر بمنظور جيد أو أنه تضخيم نوعاً ما، كونها ورقة طلب عمل وفقط. لكن كمحترف تبرز في CV الخاص بك أنك متقن للإنجليزية مثلاً ليجد مضمونه يحمل بعض الأخطاء الإملائية هنا الأمر قد لا يُغتفر. لذا  فيما يلي 10 نصائح متعلقة بالسيرة الذاتية لتقديم ورقة عمل نموذجية.

أخطاء شائعة في سيرتك الذاتية

1. هدف فارغ أو عام أو غير دقيق

إذا كان من الممكن استخدام هدفك في تصوير تسويقي بسهولة كسيرة ذاتية لوظيفة محاسبية. فإن شرح هدفك لا يقول شيئًا ولن يقودك إلى أي مكان. فسطور الهدف ليست فقرة مطلوبة في أعلى الصفحة وحسب بل هي عبارة عن ممارسة مكونة من 5 أسطر بلغة العمل. 

ولتجنب أحد الأخطاء الشائة بكثة في السير الذاتية حاول أن تمثل وصف حقيقي لمهاراتك من حيث صلتها بمن أنت وماذا تريد. أيضاً يجب أن يختلف حسب نوع الوظيفة التي تتقدم لها. لا تكن مثل الكثير وتذكر أن السيرة الذاتية يجب أن تكون مصممة حسب المكان الذي تقدم فيه. 

أي سيكون الكثير مماثلاً، ولكن يجب أن تتكيف العناصر المهمة التي تستهدف المكان الذي تقدم فيه مع احتياجاتهم. أي قم بتحليل وظيفي جيد وتخطيط ملائم لكلماتك حسب كفاءاتك. لذا أين يلتقي الاثنان؟ هدفك هو جعل هذه تتداخل قدر الإمكان في شكل منظم.

2. ضمن تفاصيل الوظيفة 

تضمنت مسؤولياتي الإشراف على بناء فندق تجاري في منطقة مهمة، على ارتفاع 50 طابقًا.

نعم بهذه الطريقة؟ وهكذا؟ لا تتحدث عن مساهمتك أو مهام عملك أو كفاءتك أو ما إذا كنت قد أخذت المشاريع في إطار الميزانية. 

لا يشير ذلك إلى ما إذا كنت قد أخذت مشروع الفندق من مكان عملك في مكتبك أو إذا كنت تشرف على البناء في الموقع، أو إذا تم طرد الشخص الذي يدير الفندق وتم ترقيتك للإشراف عليه.

ضع  دائماً نفسك بعيدًا عن الآخرين القادمين إلى المقابلة. إذا لم تخبرهم كيف تريد أن تكون مهماً لهم، فكيف سيعرفون؟

3. ركز فيما تدرجه!

لا تفترض أن شركة التوظيف وهدفها هو معرفة معلومات عامة عنك. ما يهمها أكثر ما إذا كنت منافسًا، أو في نفس الصناعة، من مكان قريب أو بعيد وبعض المهارات الأخرى. 

لتكون في الجانب الآمن، قدم جملة أو جملتين ثم حاول التركيز بعدها على منتجات أو خدمات أو خبراتك في شركتك السابقة.

4. وظيفة أخرى، جزء آخر

لا تستمر في إضافة أسطرك السابقة إلى سيرتك ذاتية بعدما توظفت من قبل. مع مرور الوقت سيهتمون بماذا عملت وماهي مهاراتك لا تفاصيل جامعتك. يجب أن تكون قد قمت بإخراج بعض الأشياء السابقة من ورقة عملك. لست بحاجة إلى جميع أنشطة الكلية، فقط شهادتك تكفي. 

لا تحتاج إلى جميع النقاط الخمس لكل وظيفة من أول وظيفتين لك. يجب أن تكون السيرة الذاتية قصيرة ومختصرة. هذه الأيام نحن في المتوسط ​​في كل مكان نعمل لفترة قصيرة. ولدينا جميعًا تعليم طويل. إذا كان عليك تضمين كل التفاصيل الصغيرة، فلن يكلف أحد عناء قراءة سيرتك الذاتية.

5. CV يتوافق مع نظام ATS

أحد الأخطاء المنتشرة عامتاً لدى المتقدمين لطلبات العمل هو عدم توافق سيرهم الذاتية مع شروط ATS (نظام تتبع مقدمي الطلبات). خاصتاً أولئك الذين يدفعون طلبات عمل الكترونياً عبر دول مختلفة.

لا يعترف نظام ATS بالمخططات والأشكال، يفهم فقط نوعية الكلمات المفتاحية التي تختارها حسب ما أتى به عرض العمل. مثلاً ان كان طلب التوظيف لممصم غرافيكي مكتوب على نحو "Graphic Designer" فإن ATS لن يفهم اختصاراتك داخل الـ CV كـ GD والعكس طبعاً.

كطريقة عملية أكثر اجمع بتركيز كلمات مفتاحية حسب محتواها من عروض التوظيف جيداً، ثم ابني عليها السيرة الذاتية المراد كتابتها.

6. احتفظ بمراجعك

خطأ شائعُ آخر نمارسه في سيرنا ذاتية هو إدراج المراجع داخلها. "المراجع يجب أن تكون متاحة عند الطلب" وهذا هو الأمر الأصح. يمكنك تقديمها بشكل منفصل عند الطلب، هذا ليس عن البروتوكول.

يتعلق الأمر بحماية مراجعك من الاتصال حتى تصبح أنت والشركة جادان بشأن بعضكما البعض.

7. السيرة الذاتية ليست قصة!

لا تكتب سيرتك الذاتية بصيغة الغائب! من الأبرز أخطاء ملأ CV المتداولة والتي تتطلب تصحيحاً فورياً لها. فنحن لسنا في قصة، إنها سيرة ذاتية، نحتاج لجمل مفيدة ومؤهلات.

8. لا تخلط بين هواياتك والوظيفة المستهدفة

قد تعتقد أن التدريب في عطلة نهاية الأسبوع ولعب كرة القدم أو المشاركة في تنظيم دورة ما تظهر أنك شخص مثير للاهتمام ومتميز، في الحقيقة الأمر ليس ذي صلة. 

إذا أراد القائم عن العمل إجراء مقابلة معك أنت كشخص وسؤالك، بصرف النظر عن مقابلاتك عملك السابقة ومؤهلاتك. لا تقم بتضمين هذه التفاصيل في أجوبتك. فهو لا يهمه كم قد شاركت في سباقات الدراجات لمدة 20 عامًا.

9. تواريخ التخرج

بغض النظر عن عمرك، لا تترك كتابة تاريخ تخرجك في سيرتك الذاتية دون أن تذكرها أو ترتبها. حيث سيبدو أنك تخفي شيئًا ما. ليقوم عامل التوظيف بحساب السنوات إلى الوراء ومحاولة معرفة كم عمرك. 

في بعض الأحيان يمكن استبعادك لمجرد وجود هذه الفجوة. إذا كنت تحاول إخفاء عمرك من خلال عدم سرد التاريخ، فما الذي لا يمكنك أن تفكر فيه أيضًا؟.

10. التدقيق الإملائي ثم التدقيق الإملائي ثم التدقيق الإملائي

أحد الأخطاء المتداولة بكثرة في السير الذاتية والتي غالباً لا تغتفر هي أخطاء الإملائية. لذا حاول أن تكتب بشكل صحيح مع إجراء تدقيق إملائي بصري بواسطتك أنت بالإضافة لشخص شخص آخر متمكن على الأقل ثلاث مرات.

لا تنس أيضاً التحقق من علامات الترقيم. إذا لم تكن قادرًا على كتابة صفحة على مستند الطلب بشكل صحيح، فكيف ستكون قادرًا على الالتزام بالمواعيد والدقة في الوظيفة التي تتقدم لها؟.

11. إياك والكذب والتزوير

من الأشياء التي لا يمكن الإتفاق عليها في أي مكان وفي أي جزء من حياتنا هو الكذب أو تزوير المؤهلات. فادراج اتقانك لمهارات ما عكس ما تملكه فهذا سيخلط أوراقك حتماً. وقد يجعل منك فرداًً مذموماً وسهلاً للطرد حتى لو تم قبولك للوظيف.

أما مرورك عن بعض أسئلة المقابلة الوظيفية بسلام، فذلك لن ينفعك فيما بعد في شيئ.

كيف تملأ CV احترافي

الفيديو التالي يوضح لنا الطريقة الإحترافية لملأ سيرة ذاتية خالية من الأخطاء، بخطوات عملية أكثر.

نصائح لبناء سيرة ذاتية قوية خالية من الأخطاء

تصور أنك منتج وملف السيرة الذاتية هو مزيجك التسويقي للعثور على وظيفة مثالية، فما الذي يتطلبه الأمر: حتماً أن تكون متميزًا عن الآخرين.

وحتى تكون متميزاً، يجب أن تكون سيرتك الذاتية:

  • أولاً خالية من الأخطاء الإملائية.
  • محددة ودقيقة.
  • فردية وتستهدف الوقت الحاضر.
  • مختصرة ومتسلسلة ومرتبة يسهل استعراضها لموظف التوظيف.
  • التركيز على الاختلافات التي أجريتها مع الشركات السابقة.
  • الإنجازات التي حققتها بالنسبة لهم. 
  • الخبرة والإضافة التي يمكن أن تقدمها

ختاماً، كيف لوثيقة طلب عمل ما مليئة بالعديد من الأخطاء وغير مستوفية لشروط القبول، أن تقبل من طرف مدير التوظيف؟. سؤالٌ ستعرف جوابه لو كنت مسؤولاً للتوظيف.

وكي يكون الـ CV  مقبولاً الى حد ما، يجب أن يستوفي متطلبات الوظيفة طبعا. وإلا فلن يهم مدى جودة سيرتك الذاتية هذه! وتذكر جيدا أنها السبيل الوحيد الذي سيوصلك إلى باب المقابلة، ولا شيء آخر. 

إذا كانت سيرتك الذاتية مكتوبة بشكل سيئ، أو تبدو قذرة، أو يصعب قراءتها، أو غامضة بأي شكل من الأشكال،أو مليئة بالهفوات الشائعة، أو تتطلب تركيزًا متزايدًا لتفهم معلوماتك عنك عندئذٍ سيضعها معظم الناس جانبًا. 

لذا لن يهم ما إذا كنت تحب الشركة، إذا كانوا قد قرروا بالفعل أنهم لا يحبونك؟

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق