مختارات

معلومات عن الزراعة المنزلية | خطة حديقة منزلية مصغرة

مع مزيد من الشغف والمعلومات عن الزراعة المنزلية، يمكننا تشكيل حديقة نموذجية بجدارة في احدى الردهات المنسية داخل بيوتنا. 

تتيح لنا هذه الطريقة الوصول لحل فلاحي عملي مناسب. قادر على اضفاء جو جديد لبيوتنا وموائدنابعيداً عن المشاكل الشائعة بكثرة في السنوات الأخيرة كـ:

  • غياب المساحة.
  • السكن المشترك مثل العمارات.
  • ضيق الوقت.
  • نقص الأموال اللازمة.
  •  نقص الخبرة لتوفير مجال زراعي أوسع.

أساسيات الزراعة في المنزل

لكن قبل الانغماس في العملية من الجيد الأخذ بعين الاعتبار تجميعة متخصصة من الأفكار المتعلقة بالزراعة داخل المنازل والمساحات الضيقة التي من شأنها حقاً أن تساعدك على بلوغ نتائج طيبة، وتحويل كل زاوية ميتة الى شاشة أموليد عالية الجودة.

معلومات عن الزراعة في المنزل

حسب المعلومات القادمة عن خبراء الزراعة الداخلية أو المنزلية، يمكن إنتاج المزيد من الخضروات والفواكه والأعشاب ونباتات الزينة بنجاح انطلاقاً من بيتك  بنفس طريقة زراعة أزهار الزينة. 

هذا يحتاج طبعاً لبعض الممارسة والصبر وتعلم كيفية تهيأة شقتك لتحمل ذلك. حتى لا تضيع فيتامينات وفوائد صحية إضافية على مائدتك بالاضافة أيضًا للزخرفة الجميلة التي يوفرها هذا النوع من الزرع.

تخلق ثمار الطماطم الحمراء الزاهية وأوراق الخس الخضراء الباهية، بالاضافة للألوان الفاتحة للنباتات المنتفخة، والأعشاب الفريدة التصميم لوحة جميلة مشبعة الألوان داخل المنزل. وستستمتع بروعتها طوال العام.

في الحقيقة لا يتطلب الأمر علماً دقيقاً. فقط ببعض البحث عن الجوانب المهمة لكل نوعية تريدها أو تستهدفها من شأنه أن ينتهي بنجاح التجربة.

تشكل معايير كالحرارة والرطوية والضوء والمياه والأسمدة والمساحة والوقت عوامل مؤثرة على عملية الانتاج. لذلك نعيد ونكرر من الجيد تحليل والقراءة الجيدة للمعلومات المتوفرة عن المسارات الزراعية في الشقق والمنازل.

أساسيات الزراعة المنزلية

بتفتيشنا في InfoDose بين مجموعة من المصادر المتعلقة بآليات الغرس التي سنشاركها معكم. ستدرك أن زراعة النباتات منزلياً، لا يمكنك استخدامه أمام النوافذ وفقط. حيث تتحكم عدة معايير مهمة في ذلك وهي: 

الإضاءة

الشمس

تصنف الإضاءة من أساسيات الزراعة المنزلية. سواء بالتعرض المستمر لها أو مقابلة من الظلام. حيث يمكن لفترات تناوب الظاهرتين أن تختلف من نبتة لأخرى. ومن غرفية مشرقة الى أخرى شبه شبه مظلمة،  كالأقبية، والممرات أو الخزائن المظلمة أو اخراجها للنوافذ للتعرض لمزيد من الاضاءة الطبيعية. 

خلال فصل الربيع والخريف  يوصى باستخدام الشرفات الزجاجية والمقطعة والشرفات الأرضية للزراعة المنزلية لتوفير مدة لا تقل عن 8-12 ساعة من الاضاءة (قد تختلف هذه المدة لكن بسنب تقريبية). كذلك استخدام أغطية الفيلم الإضافية، وإذا لزم الأمر تسليط الضوء بشكل مصطنع.

الضوء ضروري للنباتات لإنتاج الغذاء والبقاء على قيد الحياة، وبشكل عام، كلما زاد الضوء المتاح زاد إنتاج الغذاء للنمو. 

يقاس الضوء بوحدات تسمى شموع القدم. شمعة القدم الواحدة (ft-c) هي مقدار الضوء الذي تتلقاه الشمعة على سطح أبيض على بعد 1 قدم في غرفة مظلمة تمامًا. في الهواء الطلق، تتراوح مستويات الضوء في يوم مشرق من 10000 قدم في منطقة مشمسة مفتوحة إلى 250 قدمًا تحت ظل شجرة كبيرة.

فهمك لسياقات الاضاءة يمكنك من تقسيم منزلك الى رقع:

  • مناطق الإضاءة المنخفضة: 25 - 75 ft-c.
  • مناطق الإضاءة المتوسطة: 75 - 200 ft-c.
  • مناطق الإضاءة العالية: أكثر من 200 ft-c ولكن لا يوجد ضوء شمس مباشر.
  • مناطق الضوء المشمس: 4 ساعات على الأقل من ضوء الشمس المباشر.

كمية المياه

الماء

يعد الري من أهم المهارات في رعاية النباتات سواءاً داخل المنازل والشقق وخارجها. حيث يتطلب الأمر مقدار مناسب من السوائل كون:

  • الكثير من الماء يؤدي إلى خنق جذور النباتات.
  • القليل من الماء يؤدي إلى عدم انتظام النمو وتقزمها. 

يعتمد تكرار الري على الظروف التي تنمو فيها النباتات. لذا عند التعامل مع كمية الماء التي يجب وضعها، من الجيد وضع في اعتبارك ما يلي:

نوع النبات: ليست كل النباتات متشابهة في متطلباتها المائية. عادةً ما يتم تضمين هذه المعلومات، جنبًا إلى جنب مع تفضيل الضوء، لدى الباعة. 

على سبيل المثال، وبالنظر لتجارب أكثر شيوعاً كالأشجار، لا يمكن أن يساوي مقدار المياه المتاح للنخيل والصبار مع مقداره عند الخوخ والإجاص مثلاً.

حجم النبات: تحتاج النباتات الكبيرة إلى المزيد من المياه مقارنة بالنباتات الأصغر.

حجم الإصيص أو الحاوية: إذا كانت القوالب النامية صغيرة جدًا، فقد تكون هناك حاجة إلى الري بشكل متكرر.

رطوبة التربة: كمية الماء الموجودة بالفعل في وسط النمو ستؤثر أيضًا على معدل الري.

شدة الضوء: النباتات تحت الضوء العالي ترشح المزيد من الماء مقارنة بالنباتات تحت الإضاءة المنخفضة.

جودة المياه: تعد جودة مياه الري مشكلة مع النباتات المعرضة للفلور والكلور، وأعاني منها شخصياً خاصةً مياه تحلية البحر نظراً للمركبات التنظيفية المضافة اليها. 

لذا قم بالتخفيف من هذه المشكلة عن طريق ترك الماء المخصص للري مخزن لـ 48 فما فوق حتى يتم إطلاق بعض الكلور والفلور، قبل رش الماء على النباتات. 

ملاحظة الري الغير سليم يسبب العديد من المشاكل. كتراكم الأملاح في الصحون. يمكن أن تتسبب المستويات العالية من الأملاح القابلة للذوبان في تلف جذور النبات وانخفاض في النمو. 

تخلص من أي ماء تم تصريفه في الصحن بعد الري، واستخدم كميات كبيرة من الماء في التربة لترشيح الأملاح الذائبة المتراكمة.

عند تحديد متى يجب الماء، اشعر بالتربة عن طريق دفع إصبع أو نحو ذلك أسفل السطح. إذا كانت التربة لا تزال رطبة، فلا حاجة إلى مزيد من الماء. تتوفر أيضًا أجهزة المياه أو عدادات المياه لتبسيط الري.

الوقت

الفصل

من الممكن زراعة أنواع نباتية مختلفة في الغرف. رغم أنه لا يمكن حصاد محصول جيد من حافة النافذة إلا إذا كان البستاني يعرف أي المحاصيل تزرع في المنزل من عدمها. وكذلك متطلبات هذه النباتات حسب الظروف البيئية، والتوقيت الأمثل للبذر والغرس والعناية بها ويختار بكفاءة وخبرة النباتات المحددة.

من الجيد جلب جميع النباتات الداخلية، بما في ذلك الخضروات في أوائل الربيع أو أوائل الصيف. في هذا الوقت، غالبًا ما تصل العينات الصحية المتجذرة في المتاجر. وقبل شرائها، يجب أن تفكر في مكان وضعها في الشقة. في هذه الحالة، من الضروري مراعاة حجمها ومعدل نموها.

المكان والمساحة

المكان والمساحة

عند زراعة أي نوع من النباتات في الشقق، هناك قاعدة: 

كلما كانت الغرفة أكبر وأعلى وأكثر إشراقًا، كان من الأسهل أن تتحمل النباتات جميع صعوبات المساحات المغلقة، خاصة في فصل الشتاء. 

على سبيل المثال، في غرف مشرقة وباردة في منطقة دافئة قليلاً أو في حديقة شتوية، حيث لا ترتفع درجة الحرارة عن 10-15 درجة مئوية. تنمو النباتات شبه الاستوائية بشكل أفضل. تشمل هذه الأخيرة جميع أنواع الحمضيات والشاي والزيتون وغيرها. كما يمكن أن تضيف بعض الخضار.

إذا كانت غرفتك بها نوافذ شمالية وفي الشتاء لا تتجاوز درجة الحرارة فيها 10-12 درجة مئوية، فإن الغار الرمان والنبات الذي يتساقط أوراقه في فصل الشتاء، سيكون الأنسب. وأيضاً كرفس بقدونس وأخضر بصل.  بالاضافة للقليل جدًا من الضوء يمكن أنت تضيف القرنبيط الى القائمة.

تلعب أيضاً عوامل مكانية مثل القرب من المطابخ والحمامات والأماكن المبتلة باستمرار عوامل مؤثرة على باقي العوامل الأخرى مثل الرطوبة والحرارة، لذا من الجيد أخذها بعين الاعتبار.

التهوية

التهوية

يومياً حاول تهوية الغرفة بين الفترة والأخرى، متى يكون ذلك ممكناً، فبقدر احتياجتنا للأكسجين للنباتات الحق في ذلك أيضاً.

في غضون 2-3 أسابيع، يجب أن تمر النتبة يومياً بفترة تكييف للشقة ان كانت بصفة داخلية كلياً. في الوقت نفسه، يجب حمايتها من المسودات ودرجات الحرارة المنخفضة وأشعة الشمس المباشرة جداً. 

كما ننصحك بالحفاظ على النباتات المكتسبة حديثًا عند درجة حرارة معتدلة لأول مرة، وعدم سقيها بكثرة وبعد 1-2 أسبوع فقط يمكن نقلها الى مكان دائم.

التسميد

التسميد والزراعة المنزلية

يعاني العديد من الفلاحين الصغار الداخليين من مشاكل مع الأسمدة، فهم يريدون إعطاء نباتاتهم أكثر من اللازم. 

يحدث خطر الإفراط في التسميد لأن أي سماد مستخدم، سواء كان في شكل سائل أو مسحوق أو قرص، عندما يذوب في ماء التربة ويشكل أملاحًا في الماء. 

فرط التسميد هذا يجعل الماء في التربة مالحًا لدرجة أنه "يحرق" جذور النبات عن طريق إزالة الماء منها. تتراكم هذه الأملاح الزائدة القابلة للذوبان كقشرة بيضاء على سطح وسط النمو و / أو بالقرب من حافة الحاوية.

يكمن سر تسميد النباتات في الداخل في استخدام كميات صغيرة من السماد مع نمو النبات. بدون نمو جديد، يكون الحاجة محدودة لمزيد من الأسمدة. 

خلال فصل الشتاء عندما تكون مستويات الضوء منخفضة ورطوبة التربة ملائمة، تقل حاجة النبات إلى الأسمدة. لكن خلال فصل الصيف عندما تزداد مستويات الضوء وينمو النبات بنشاط، تزداد حاجته إلى الأسمدة.

الرطوبة 

الرطوبة والزراعة المنزلية

الرطوبة النسبية هي كمية بخار الماء الموجودة في الهواء. بالنسبة للزراعات النباتية الداخلية، تعتبر الرطوبة النسبية التي:

  • تقل عن 20 % منخفضة.
  • ما بين 40% - 50% متوسطة.
  • ما فوق 50% مرتفعة.

كلما انخفضت الرطوبة زاد فقدان الماء من الورقة. عند نفس درجة الحرارة البالغة 21 درجة. تفقد الورقة الموضوعة في رطوبة نسبية 10٪ قدرًا أكبر من الماء مقارنةً بالورقة الموضوعة في رطوبة نسبية تبلغ 50٪.

وكلما ارتفعت درجة الحرارة، زاد بخار الماء الذي يمكن للهواء أن يحتفظ به. وسيضيع المزيد من الماء من النبات. 

عند نفس الرطوبة البالغة 50٪، تفقد الورقة الموضوعة في هواء 32 درجة قدرًا أكبر من الماء مقارنةً بالورقة الموضوعة في هواء 21 درجة.

الحرارة

الحرارة والنبات الداخلي

تعتبر درجة الحرارة ثاني أهم عامل يؤثر على نمو النبات في البيئات الداخلية بعد الاضاءة. يشعر الناس بالراحة في نطاق 22 درجة - 27 درجة.

لكن يمكن للنباتات الداخلية أن تتحمل وتنمو جيدًا في نطاق 14 درجة - 30 درجة لأن معظم النباتات الداخلية تنشأ من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في العالم.

ترتبط درجة الحرارة والضوء من خلال عمليتي التمثيل الضوئي والتنفس. هذه العمليات هي جزءان من الدائرة الحيوية. 

البناء الضوئي يبني السكريات والنشا، والتي يتم تكسيرها بعد ذلك عن طريق التنفس لتوفير الطاقة لتعزيز نمو أنسجة جديدة (النمو) والحفاظ على الأنسجة الموجودة. 

ان ارتفاع درجة الحرارة يسرع التنفس، وهذا  قد يحطم كمية السكريات القليلة التي يتم إنتاجها، مما يترك القليل من السكريات أو لا شيء للنمو. 

الصيانة لها الأسبقية على النمو.  لذلك تحت ضوء غير كافٍ، لا تنمو النباتات. إذا كان الضوء منخفضًا لدرجة أن السكريات المنتجة غير كافية للصيانة، فإن النبات يموت في النهاية.

العناية

العناية

تحظى العناية المنزلية هي الأخرى بنفس مقدار تأثير الضوء والعوامل الأخرى، حيث تساعد المتابعة المستمرة بين الفترة والأخرى كثيراً في ضمان مراحل نمو أفضل.

  • التقليم: من الجيد دائما البحث عن الفروع والأعراف الصغيرة المؤذية والمريضة واقتطاعها من الغرس.
  • الاستمالة: لاحظ التوجه الذي تحظى به النباتات النامية، وحاول استقامتها بأدوات غير صلبة  مساعدة.
  • التنظيف: يشكل التنظيف عامل مهم للنبات على فترات تحددها بنفسك، بالتخلص من السماد على الصحون، والأعشاب الجانبية الضارة على التربة والأوراق.
  • إعادة التدوير: من الجيد تقليب التربة بين فترات متباعدة، من أجل نوفير شقوق ومواد جديد للمكونات السفلية للنبتة.

الشروط اللازمة لاقتناء النباتات المنزلية

لشراء النباتات المستهدف زراعتها لابد من التوجه الى المتاجر المتخصصة التي تملك قدر كافي من المعلومات حول ما تبحث عنه.  كونها مالكة لتجارب قوية في المجال سواء في المنازل أو البيوت البلاستيكية أو الأراضي الزراعية والمنتجات العضوية الصحية.

هناك فقط ستتم مساعدتك في اختيار النباتات الضرورية وستحصل على مشورة مؤهلة حول كيفية زراعتها، وغالبًا ما يتم تذكيرك بكيفية العناية بها. 

أيضاً ستتيح لك هذه المتاجر نباتات صحية تمامًا بأوراق مغسولة. لكن انتبه:

  • نوعية نباتات التي تخترق فيها الجذور فتحات التصريف.
  • أن تخرج جذورها من الأواني.
  • أن يكون النبات من الذي يتشكل بشكل سيئ.
  • أن يكون به عدد قليل من البراعم والأوراق.
  • أن تتمتع بشروط حياة مناسبة وليست صعبة عليك كمبتدأ.
  • أن لا يتطلب تحويلها بعد أن تنمو (خاصة ان لم تملك المساحة اللازمة).
  • أن يكون حجم الأواني لا يتناسب مع الحجم من النباتات. 

توصيات قبل شراء شتلات للمنزل

توصيات قبل شراء شتلات للمنزل

أولاً لا نوصي بشراء النباتات المزروعة حديثًا. حيث يمكن التعرف عليها من خلال تدلى الأوراق. في هذه الحالة، سيتعين عليهم تهيئة ظروف انتقالية خاصة لهم للتكيف في الشقة.

نصيحة 01: عند شراء النباتات، حاول اختيار عينات صغيرة، لأنها تتكيف بشكل أفضل وأسرع مع ظروف الغرفة. 

نصيحة 02: عند الشراء، يُنصح بالتحقق من درجة التجذير. للقيام بذلك، تحتاج إلى إزالة النبات من الوعاء. إذا بدأت الجذور في تجديل الكتلة، فيمكن شراء مثل هذا النبات.

نصيحة 03: الانتباه! عند الشراء، يجب عليك فحص النباتات بعناية لمنع دخول الآفات والأمراض إلى الشقة. بالتمعن في قمم براعم العديد من النباتات، التي غالبًا ما تستقر عليها الحشرات وعلى الجانب السفلي من الأوراق أين أيضاً تتكاثر الحشرات ويرقاتها. 

نصيحة 04: في بعض الأحيان، لا تكون الآفات نفسها مرئية على النباتات، ولكن الأضرار التي تسببها ظاهرة. (الأوراق اللزجة والمظلمة تظهر علامة على وجود حشرات قشرية وفطريات السخام، أوراق مرقطة أو ملطخة مع بقع فيروسية).

نصيحة 05: يمكن شراء محاصيل الخضر السنوية من السوق. أين تتوفر هذه الأنواع الجيدة من الطماطم المناسبة للنمو على النوافذ والخيار والفلفل (الحلو والمر) والبصل. لذا قبل الشراء عليك أيضًا اتباع القواعد الموضحة أعلاه.

نصيحة 06: تتكاثر معظم الخضروات وبعض محاصيل الفاكهة شبه الاستوائية (الشاي، القهوة، كرز) بالبذور. لذا يجب أن تكون البذور المشتراة نظيفة وخالية من الشوائب القمامة وحطام النبات. كما ينصح بشراء البذور بشكل أفضل في الخريف (سبتمبر - أكتوبر). إذا كان ذلك ممكنًا، فأنت بحاجة إلى فحصها من أجل الإنبات.

يوصى بتعبئة النباتات المشتراة بعناية. هذا مهم بشكل خاص في الشتاء وأوائل الربيع، نظراً لأن النباتات غير معبأة بشكل جيد يمكن أن تتجمد أو تجف. 

خطة بناء حديقة منزلية صغيرة داخل بيتك

استغلال الزوايا الضائعة داخل المنازل

يبدو أن هناك دائمًا ركنًا غير مستخدم في كل منزل ولا يمكنك معرفة ما يمكنك فعله به. سواء كان ذلك في غرفة جلوسك، أو على طول الردهة، أو في غرفة نوم. يمكن أن تشعر تلك المناطق الفارغة بأنها مضيعة للمساحة في منزلك ومن الجيد استغلالها. 

هناك بعض الحيل التي يمكنك استخدامها لتعظيم تلك المناطق غير المستخدمة.

استفد من مساحة الحائط

تمتلئ معظم المنازل بأشياء منخفضة الارتفاع تشغل مساحة أرضية (مثل الأسرة والأرائك والطاولات والكراسي). 

في حين أن هذه العناصر ضرورية، إلا أنها نادرًا ما تكون أطول من ارتفاع الخصر ويمكن أن تترك جدرانك تبدو فارغة.

لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق لملء المساحات الطويلة في منزلك. على سبيل المثال، يمكن استخدام معلقات الحائط مماثلة لأرفف الكتب المفتوحة ووضع قوالب عميقة مدمجة مع الأنواع النباتية الصغير. سيزيد هذا من جمالية المكان بشكل فخم كلياً (ليس كل النبات يعتمد على التربة).

حتى تركيب جهاز تلفزيون على الحائط يمكن أن يساعد في زيادة المساحة غير المستخدمة في غرفة الجلوس أو غرفة النوم مع بعض الأفكار التخطيطية الأخرى التي من شأنها أن توفر أكثر.

لا حاجة للتأثيث الغير لازم

إن فكرة التخلي عن بعض الأثاث واللوازم الاضافية لاتاحة مساحة لبعض الأواني النباتية قد يبدو أمراً غريباً في الأول.

لكن مع مرور الوقت ستغمرك تلك الصواني الطويلة (التي تأتي مع أغطية أسفلها لحمل الأتربة) الحاملة لتلك الألوان الزاهية بالبهجة وتغير من نظرتك السابقة كلياً.

كمكافأة أخرى، تعتبر النباتات الداخلية أخف بكثير من الأثاث، فهي أقل صعوبة في نقلها. كما تتوفر في العديد من الأصناف المختلفة ويسهل العثور عليها في المشتل المحلي أو الحديقة ومتجر الأجهزة.

تنبيه: من الجيد أن تكون نباتات صغيرة وقريبة من فتحات تهوية.

استغلال الشرفات

من البديهي أن يتم اللجوء الى الشرفات لغرس شتلاتك، لكن بشكل سطحي كم يمكن لتلك الشرفة أن تحمل من نبتة على أرضيتها.

كفكرة سديدة يمكنك تصنيع رفوف من الخشب وتركيبها على الجدران في شكل طوابق، يتيح لك هذا مزيداً من الشتلات الإضافة الى تجميعتك.

المزيد والمزيد من غرس

ان أصبح الأمر هوساً ولامست حب الإطلاع وكسب مزيد من المعلومات والأفكار عن الزراعة المنزلية.

يمكنك جلب رفوف مشكلة كالخزائن، مثل تلك المتواجدة في السوبرماركت والمحلات وإقامتها في شرفة منزلك. هذه الطريقة ستكون دفعة قوية لتحويل شغفك لمشروع مصغر.

نعمة توافر الأسطح

ان صادف وامتلكت سطحاً، فهذا خبر جيد. يتيح السطح في العادة مزيداً من فرص غرس المزيد من البذور وتجربة المزيد من الزراعات عبر أنواع شتلات أكثر.

ان الاستغلال المثالي للمساحات، وتعلم أساسيات الزراعة داخل المنازل والمساحات الضيقة. سيساعدك حتماً في التطور في المجال ويمكن أن يصبح مشروعاً في حد ذاته (كون الرقعة أصبحت مناسبة أكثر).

لكن عليك أولاً أخذ بعين الاعتبار كل العوامل السابقة، نظراً للظروف الغير محمية بخلاف المنازل. حيث ستأثر بشكل مضاعف، كالشمس المباشرة والظل المستمر (بنايات قريبة) والحرارة الغير متحكم بها والرطوبة بالاضافة للحشرات والرياح الطيور...

أهم النباتات الداخلية التي يمكن زراعتها في البيت للمبتدئين

النبتات الزراعية للمبتدئين

1- الزينة

  • صبارات صغيرة.
  • رجل الفيل.
  • زاميا.
  • جلد النمر.
  • بامبو .
  • كرمة المحبوب .
  • بوتس.
  • الأجلونيما.
  • صبار القلعة السحرية.
  • زاميا.
  • جلد النمر.
  • بامبو.
  • كرمة المحبوب.
  • بوتس.

2- الأعشاب

  • النعناع.
  • البقدونس. 
  • الكزبرة.
  • الأوربجانو.
  • السبانخ.
  • الرند.
  • الريحان.
  • الزعتر.
  • الروزماري.

3- الخضار والفواكه

  • الجزر.
  • الطماطم.
  • الفلفل.
  • الثوم.
  • العنب.
  • الكوسة.
  • الخس.
  • الفجل.
  • البطاطا.

4- الشجيرات

  • التين المرن.
  • شجرة الكلاموندين البرتقالية.
  • الكرسول البيضاوي.
  • التين البنجاميني.
  • شجرة الموز.
  • الأروكاريا متغايرة الأوراق.
  • الشفليرا.
  • اليوكا.
  • شجرة المال.
  • نخل السيدة.
  • الدراسينا الهامشية.
  • النخيل المهيبة.
هناك العديد من الأنواع للشجيرات والفواكه الممكن غرسها داخل المنازل والأسح والرفوف. لكن عليك رعايتها الى غاية نموها واعادة بيعها ان كنت ملماً وتمتلك مجالاً من الخبرة لفعل ذلك.


ختاماً

يمكن لبعض المعلومات الأساسية المهمة عن الزراعة المنزلية أن تكون مفيدة جداً بشكل من الأشكال في انطلاقك نحو استغلال بيتك بطريقة صحيحة.

من خلال الاخذ بعين الاعتبار عوامل مهمة أسهبنا في شرحها فوق، تشمل الاضاءة والرطوبة والحرارة والمياه والعناية والتسميد.

أيضاً حتى لا تحظى ببداية مؤسفة، يمكن لبعض التوصيات المتعلقة باقتناء نباتات منزلية لها فرص النمو في الأماكن والمساحات الداخلية الضيقة، أن تؤطر اختيارك.

بعد قضاء تجربة مصغرة في الميدان، يمكنك الارتقاء بهذا المشروع لما هو أكبر. وتوفير مصدر دخل جانبي، أو العيش بحياة صحية طبيعية لنفسك وعائلتك.

أما كتنبيه أخير فعلى المرء التحذير حول خطورة الاكثار من النباتات في حالة ما اذا كانت داخل غرف المنزل، وهذا عبر معاينة مشاكل التهوية  نظراً لتحول النباتات الخضراء نحو استهلاك الـ O2 ليلاً.


المصدر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق